السبت، 23 أبريل، 2011

براءةٌ منْ الله قلبكَ





كَوني أنثى تُزهر أغَصان العِفة داخلِي
 منذُ بكَائي الـأول لـلوجودِ ..
 فأكثر ما يلزمني صمتا ..
 أنْ تَكون أنتَ محصن من أخرى
وَتريد مني أن أكُون عِشقَاً أزلياً لـا ينتهي ..
وينتشل النبض ظهر الأرض مغتصباً على بساط روح
 تستفيق تراتيل الصحف أن أقرأ
 وقرأتُ ليستنير من العشب الأخضر بساط
 يكسو ما عُريّ من الأرض ظَيماً
أوآ عَجبي ..
 لـأمرِ الذاتِ لكَ 
أوآ  عجبي  ..
مِن سُخريةِ رجل خَارج نطـاق التغَطية . 
ف براءةٌ منْ الله قلبكَ ..

وكَفى ..!!

!