الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

أحبكَ وأكتفي بكَ شريكاً







وأغنيكَ على أطراف العشق غنوةٍ ترآقصني
حتى خضعت أضلعي طرباً ..
أقترب .. فثمة أزهاراً تنثر تحت قدماي ..
أقترب حتى يُبل القلب شوقاً ..

يا وجه الأرض . أرقصيني
أرقصيني ..
أرقصيني ..
فاليوم غدي 
وغدي مستقبل بين يديه .. راكعاً لفرحي



يا عسجديات الروح تغيري
يمنة ويسرة
ويسرة ويمنة
وأنفضي من غبار الأمس ..
 ألماً يوخز أضلعي ..


ياخالداً بالروح شهداً
أقترب وأرتشف من شفاه ِ العشق .. أنفاساً تخلدني 
الخُلد الأخير
ف يستوطنني شعاع الغسق .. رقةً
خذني بين يديكَ أبيات تغنيها 
على جسدي المنهكَ
ولملم جروحاً فاضت فائضها ..
 لسلة المحذوفات مبتسماً
فأنثر وريقات الهوى ورداً
 تستفيق من روائحه طيوراً
 تناغيني على همساتك 
ليزداد عَمري منكَ حياة ...
يا جنون الليل
ويا غيمات الغسق ..
أخلطي مائكِ بماء الحنين
 و بُليْ ملابس العشق إجهاضاً
 حتى ترتوي أرضيْ من رائحة عطره


يا عطر فاح بين أرجاء جسدي ..
سَ أغتال تلك الرائحة لتبقى خالدة بي مقدسةً ..
وسأصلي صلوات الرجاء خوفاً من ذهابها  ..
وَ سَأتعبدُ عند محراب الروح سجدة مطولةً .. أنْ لا تغيبْ
فالروح من البعد تحتضر ..
وبقربكَ تنعم الحياة ..
ويزدهر وطنيْ ..
ويزدهر وطني ..
ويزدهر وطنيْ ..

عاشقةً أنا ... أخاف الكفر به
سَ أستغفر .. حتى تهدأ ظنونيْ ..
وأزيد أستغفاراً .. حتى يبعث من بالقبور ..!!

أحبكَ أنتَ وأكتفي بكَ شريكاً ..

وجدان ..
24/10/2011
10 مـساءً