الاثنين، 25 أبريل، 2011

مَعَوذات لأياتِ العَشقِ الخَالد




أعيذني بالله  ..
منْ عشقِ يزلزل جبابرة الجباه

أعيذني بالله.. 
 منكَ  منْ نبضٍ يغتالُني حلماً
أعيذني بالله..
 منْ شيطان عشقكَ الوسواس الخناس
الذي يوسوس في عمق وجداني









يا سادة  يا كرام .. 

هذا المحتلُ ..
قد أوصل خاصرة الروح للعبادة
سَأصلي صلوات الخشوع  
علّ  من الروح .. الروُح  تهدأ
أتوضأُ شوقاً يُركع الوجد غسقاً  ..

أراك حلماً مستباحاً أرسم به
 جنّة الفردوس القابعة في سمائي الثامنة

أنثر عليكَ أربعة وسبعون وردة بعد المئة 
تحصياً لجسد يحميه الرب
 وروحاً تهرب منها .. النساء

وتبقى بين معوذاتي المقروءة عليكَ محصوراً
أسجنُ أصابعكَ ال خمس بأصابعي 
مقيداً بكل ما فيك  لا تفكَ   ..

قالوا عني ساذجة  ..
 تُقبع ُ أدمها بين نبض و نبض
تغنوا بسخفي دواوينا .. 
 كتبها الشعراء على غفلة منهم
ولم يدركوا شعاع شمسي لك من بروز الزهر يظهر
من سمائي العاشرة أعتلي بكَ وأرقصكَ شوقاً
وأتمتمُ نفثاً ببسملاتِ الخوف منْ جسدي
خوفاً من أن تستوطنكَ إمرأه  ملعونة أخرى

سَألملمُ فتاتَ رغيفٍ من جنونْ 




وسألعقكَ إياه بينْ شفاه خمرة وسُكرة ومجون
وسأستبيحُ كل حرماتِ الفقر ل جسدكَ
حتى تكونْ في نظر كل الإناثِ إمعة
 وتكونْ ليْ الرجل الألمعي .. !!






ألف ألف صلاة صليتها سجدة مطولة
 بأن أخلدكَ الخالدة المميتة على أرجاء النبض
 المتأججُ غدقاً لروح الحياة



بسم الله الرحمن الرحيم
 علىْ روح تستوطن أبجدياتيْ

بسم الله الرحمن الرحيم
انفثها ثلاثاً
حرزاً منْ مكرِ النْساء
حرزاً منْ جنوني عليكَ
حرزاً من غيرة ممشوقة منْ صلبِ الغناء

بسم الله  ..
 الله الرحيم المتعاليْ القادر ..
أن يحميكَ ويخلّدكَ  في أوجِ أنهاريْ

بسمَ الله
على قلبكَ الذيّ أضنانيْ

بسم الله
   بسم الله  
 بسم الله
علىْ نبضٍ محتبس في وجداني
سأتلوى ما تبقى منْ آيات  الذكر عليكَ
وأرددها في أبجديات كلَ امرأة تغويكَ مُكراً
حتى تتزلزلَ أعضائكَ منْ جبروتِ عشقِ

 أنثى مختلفة عن كل النساء

وَالآنْ 




أُعيذكَ ب كلمات الله التامات 
من شر كل النساء .. سواي




هأنا أعتليتُ بكَ كوكبةً الجنانْ

جنّة محرمة  لغيركَ


جنّة محرمة  لغيركَ


بل .. جنّة محرمة  لغيركَ

فَأدخلها بسلام آمنن خالد فيها 

منْ مهدِ نونٍ  حتى النعشِ الموبوء
!





وجدآن
25/4/2011
10:15 م
^)^