الاثنين، 23 مايو، 2011

رقصةُ على أوتار المَوتِ



نهَشُ بمخالبِ مُكرٍ عُراةٌ خالدونْ 
تتدلى أرواحهم على جَمرة العشق
 ذكرى لهودج الموت ..!!
الصرخة الـأولى ..
ليل وغيثُ ورقصةُ ذات اليمين
 للهفةِ مجون تتعدى الخطى
 حدود غياهب محيط الطيف الممتد لجبين السمآء
 بألوآن النبض المتأجج لنور العشقِ الملائكيْ ..!!
تليها صرخةُ الموتِ ..
لحياةِ ذكرى معتوهة تُولد منْ رحمِ كذبة
 بحروفها الملعونة لألمٍ يُصَبُ غياباً لا ينتهي 
وصرخات حارقة الفِقد بأنينِ لغة مترجمة
تُنسج حياكَ الأفئدة شَوقاً
ويبدأ الندآء حتى الكفن .. 
وآنةُ ذا شجن
 وَحلمُ يٌحتقنٌ بصوتِ بائسٍ ..
آآآ النبض يستوحيني إليك حلماً
 يُولد من علةِ الجنون آية
 تتلى على أشلائي
 هيج البحر بموجة زرقاء
 وأغرق جنوني إليك أنتحاراً 
يستلقى على شواطئ الروح حياة أخرى


أعَلم أن عرافتي قد ماتت 
وكهني يتجدد عندما أراك رجلا يحتوي صخبي
ساستبيح حرمة العذر لبرهة من الزمن
 حتى أستطيع أن أنتشل قلب ذلك الرجل
 النابض الكاذبُ الثائر لزخات مطري

مازلت أتنفس ندآته
خذ من ظلمة أركاني شمعة
 وتنفس حد الثمالة المسُكرة 
وحد السُكر المباح
 وترنح ذات اليمين وذات الشمال
 على جسدي
 فالآن .. 
قد ثار صخب المجون


 رقصة لا تنتهي

أاااااص .. 
كفاكَ ثرثرة .. صه 
 لا أحد يستطيع ..
 أن يسمع مشاجرات النبض غيرك
  فتعال ..
 أمتّع مِداد الوقت بيننا حتى تقترب مني
  تنفسني كأنا
  وخد يقين الحياة ۶ـَلىََ قلبي وطناً 
يحتل أولى مراتب العشق لذاتي 
واصهرني كبراكين ..
 هزت قاعٍ النشوة شبقاً 
نشوة للذة مُسكرة 
تجعل أرضَ الجسدِ دماراَ 
وَ عشقاً يُحتجز بين اضلعيْ
أغداقُ حلمٍ تندثر كرذاذِ غيث
 تستلقي على ظهر الحياة
وتخضع للتمردِ  لأحضانِ الوجعِ ..  !!
كفاكَ وكفى .. غباءً


أسقَنيْ مِنْ تحتْ أنفآسِ المَطر عَشقاً
 يزلَزلُ جَنُونْ الصبُح دآخل مُستوطِناتي
 أسقنيْ رشَفةُ الضوءِ ب شُعاعِ الحور
ِ وثلةُ مِنْ العاشقينْ يتراقصونْ مع البّرَدِ
 بشفاه الغيث ورقصاتْ العُيونْ
زلزلني بجنونكَ الهدهديْ آلوان النونْ
والعالم منْ حولنا يدركونْ ..:
جنون العاشقين
وثمالةَ المغرمين
وسُكرةَ لنبيذ لعين


أجعلهم يظنونْ وهم لـا يعلمون ..
بأننيْ كلما فرشتُ فاهيْ مبتسمةً
بأن قلبيْ في أحسنْ حالات النبضِ ..!!
قبلنّي حتى تهدأ صحوتي
 ثورتي
حتى  نشوتي
 تهدأ بكِ خيالاً ..



ألمٌ عميق .. !!
يضخ في حبل الوريدِ 
وهم لا يشعرونْ ..!!
أجاجُ ماء همسكَ 
يخلق جنينْ الروح دآخليْ
يناغي أطرافَ الدجى
 وأعتقال سوداه بينْ زنزانة العشق
زلزل ..
 جنون المضاجع حينما تمرني طيفاً جميلاً
وأنتشل برآءة الخوف
 لطفلةٍ تلهو بظفائرها
 على أكتافكِ جُرماً
وتمتم بهسيس صوتكَ 
آياتُ الذكر على روحيْ
ليُقتلَ الأرق الملعون بغيابكَ ..
وأتركنيْ أصليْ صلوات الخضوع
 علّ الروح تتنفس
علّ الروح ّ تتنفس ..
تتنفسكَ ... لقاءاً



يا سن الشمس
 ويا جبروت السمآء
  ويا خضوعيْ
زمهريرُ الشتاء أَغتال قلبيْ
وَمازلتُ ..منْكَ  بلعنتي أنتظرُ .. !!
أرتواءً ل إرتوآء
وأنتظركَ .. رقص علىْ أوتار المجون ..!!
بل رقصةُ علىْ أوتار الموت ..

23/5/2011
وجدآن الحب